كيف نربّي أطفالنا تربية صحيحة؟

Banner Image

نحن نبذل أقصى جهودنا كأمهات لنربي أطفالنا تربية صالحة، ومع ذلك نرتكب أحياناً أخطاء، وهذا أمر طبيعي جداً، فمن يسعى كثيراً ويعمل جاهداً يخطئ أيضاً! وحده من لا يعمل ولا يطور نفسه لا يخطئ أو لا يكتشف خطأه! فنسأل أنفسنا إذاً ما هي طرق تربية الاطفال تربية صالحة؟

الحقيقة ما من طريقة ناجحة واحدة نعتمد عليها لتربية أطفالنا. لكن ثمة اساليب عديدة نختار منها ما يُناسب احتياجاتهم ويراعي خصوصياتهم.

المفاتيح التسعة للتربية الناجحة

  • فلنحب كل طفل من اطفالنا حباً بلا حدود ولنظهر لهم هذا الحب بالقبل والعناق والعبارات المشجعة والحضور الدائم.
  • فلنعبر لهم عن تقديرنا لهم وافتخارنا بكل انجازٍ يُقدمون عليه مفسرين لهم السبب وراء كل هذا التقدير وهذه المفخرة.
  • فلنتعرف على مهارات أطفالنا ونحفزهم على السعي من اجل تطويرها. متجنبين التمييز فيما بينهم او مقارنتهم ببعضهم البعض او بالاطفال الآخرين حتى لا يشعروا بالدنيوية.
  • فلنضع القواعد لهم ونفسر لهم عواقب خرق هذه القواعد، مع الحرص على ان تكون هذه القواعد معقولة وعادلة اي غير مشددة، حتى لا تزرع الخوف في نفوسهم.
  • فلنمضي معهم الاوقات النوعية ونشاركهم المناسبات السعيدة والحزينة، اذ من وجودنا يستمدون القوة ويشعرون بثقةٍ كبيرة في النفس.
  • فلنتواصل معهم بشكلٍ مستمر خلال اليوم (بعد المدرسة، اثناء العشاء وقبل النوم مثلاً) ونصغي الى اخبارهم لنفهم مشاكلهم ونساعدهم في حلها.
  • فلنعلمهم المهارات الاجتماعية من خلال تشجيعهم على التواصل مع زملائهم في المدرسة وتقبل سلوكيات الآخرين من حولهم مهما اختلفت.
  • فلنساعدهم على التمييز بين الصح والخطأ ونشجعهم على اتخاذ القرارات التي تخصهم بأنفسهم بدلاً من الاتكال علينا بشكلٍ دائم.
  • فلنكن لهم القدوة الصالحة التي ستعلمهم التصرف الحسن واحترام الغير والحب والتعاطف والتعاون من خلال معاملتنا لهم وللزوج وللآخرين.

نصيحة اخيرة!

لتربية ناجحة وصحية لا بد ان نتكون والشريك على اتم الاتفاق في كل ما يتعلق بتربية الأطفال، فننسق معاً ونتعاون على زرع القيم ذاتها في نفوسهم وتحبيبهم في العادات التي ستجعل منهم اشخاصاً خلوقين، سعيدين ومحبوبين.

المراجع:

مقالات ذات صلة