كيف تتعاملين مع زيادة الوزن عند الأطفال؟

Talking To Your Children About Their Weight

أن تُحدّثي طفلكِ عن السمنة والكيلوغرامات الزائدة ليس بالأمر السهل، سيما إن كان يعاني من زيادةٍ ولو طفيفة في الوزن. لكنّه من دون شك الحلّ الأفضل، إذ إن تجاهله لا يُلغيه ولا يُلغي المشاكل الصحية العديدة التي يمكن أن يتسبب بها الوزن الزائد، كالسكري وأمراض القلب.

ابدأي حديثكِ معه بالتأكيد له أنكِ موجودة إلى جانبه وجاهزة لدعمه ومساعدته على إيجاد حلّ لمشكلته. ومن ثم اشرحي له بالتفصيل طبيعة مشكلته، من دون أن تنسي ذكر تبعاتها المؤذية على صحته في المدى الطويل واقتراح خيارات صحية تُنقذه.

وفيما تتحدثين مع طفلكِ عن وزنه، ابذلي ما في وسعكِ لتحافظي على ثقته بنفسه وتُبقيه بمنأى عن اليأس والاكتئاب، مع الحرص على مراعاة أحساسيسه وعدم نعته بالسمين وتذكيره بلطف أنّ مشكلته موقتة إذ ستحاولين وإياه إيجادٍ حلٍّ سريعٍ وناجعٍ لها.

طرق عمليّة تساعدين بها طفلكِ على خسارة الوزن

إليكِ في ما يلي بعض النصائح الفعالة لمساعدة طفلكِ على خسارة الوزن الزائد بطريقةٍ صحيّة:

  • شجّعي طفلكِ على الاستعانة بعداد خطى لقياس كلّ خطوة يقوم بها باتجاه حياةٍ صحيّةٍ أفضل، على أن تجعلي من هدف كلّ يوم الصيغة المعدلّة والمحسّنة لليوم الذي سبقه وهكذا دواليك.
  • 2. ابحثي لطفلكِ عن نشاطات جسديّة يُشارك فيها من دون أن يشعر بالعجز أو بحكم الآخرين عليه، كالرّقص وكرة القدم وكرة المضرب.
  • 3. تحدّي طفلكِ لتناول ثمرة خضار واحدة مع كلّ وجبة غداء وعشاء، وثمرة فاكهة واحدة مع كل وجبة فطور. دعيه يختار بنفسه الخضار أو الفاكهة التي يرغب في تناولها حتى يشعر بأنّه جزء من قرار تحسين غذائه ونمط عيشه.
  • 4. كوني لطفلكِ القدوة الصالحة في اتّباع نظامٍ غذائيّ صحيّ وممارسة التمارين، إذ لا يمكنك أن تتوقعي من صغيركِ أن يتناول مأكولات صحيّة إن كان لا يراكِ تأكلين إلا الحلى.
  • 5. إحرصي على إعداد وجباتٍ صحيّة لكلّ أفراد أسرتك، حتى يستمدوا منها الفوائد ويكونوا لصغيركِ الدعم الذي يحتاجه في هذه الفترة.
  • 5. إحرصي على إعداد وجباتٍ صحيّة لكلّ أفراد أسرتك، حتى يستمدوا منها الفوائد ويكونوا لصغيركِ الدعم الذي يحتاجه في هذه الفترة.
  • 7. لا تُجبري طفلكِ على الامتناع كلياً عن تناول الأطعمة التي يحبّها، حتى لا تزيدي من شهيّته تجاهها وتدفعي به إلى إِيجاد طرقٍ "ملتوية" لتناولها. إنما قدّميها له بكميةٍ معتدلة أو اتفقي معه على يومٍ واحدٍ في الأسبوع تكون له فيه حرية تناول ما يحلو له من أطايب.

وفيما تتّبعين النّصائح أعلاه بالحذافير، تذكّري بأن تدعمي طفلكِ وتُسانديه وتُعبّري له عن حبكِ واهتمامكِ في كلّ مرحلة من مراحل سعيه لخسارة الوزن الزائد وعيش حياة صحيّة.

مقالات ذات صلة