التطور الاجتماعي: تربية طفل واثق من نفسه

Social Development: Raising a Self-Confident Child

"لقد قمت حقاً ببذل جهد كبير."

"أنا مسرورة لأنك قمت بترتيب ألعابك بعد الانتهاء من اللعب."

"لقد أسعدت أخاك الصغير عندما قمت بمشاركته الحلوى الخاصة بك."

التعليقات التي يسمعها الأطفال عن تصرفاتهم تترجم بسهولة ما يشعرون به حيال أنفسهم. تُنقص التعليقات السلبية ثقتهم بينما تقوم الإيجابية بتعزيز التصرفات المرغوبة.

هل هذا يعني بالتالي أن إسماع أطفالنا كم هم رائعون، مميزون وعظماء يصبحون بذلك واثقين من أنفسهم؟

ليس بالتحديد.

ينمّي الأطفال ثقتهم بأنفسهم بالتجارب التي يشعرون من خلالها كم هم قادرون، فعالون ومقبولون.

عندما يتعلم الأطفال القيام بأشياء لأنفسهم. عندما يشعرون بالفخر بمجهوداتهم وليس فقط بالنتائج التي حققوها. عندما يعرفون أنهم نالوا جوائزهم عن استحقاق. عندما يشعرون أن الآباء والأمهات والكبار يفهمونهم، يتقبلونهم ويشجعونهم. عندها فقط يجتاحهم شعور جيد حيال أنفسهم.

لماذا نعطي الثقة في النفس كل هذه الأهمية؟

عندما يشعر الأطفال بالرضا عن أنفسهم، ذلك يهيئ لهم النجاح في كل شيء، بدءاً من الحصول على الأصدقاء وصولاً إلى التفوق في المدرسة. تدفعهم الثقة في النفس إلى تجربة تحديات جديدة وإقصاء الفشل. لا يثق الأطفال قليلي الثقة في النفس بإمكانياتهم، فيستسلمون بسهولة، يتجنبون التحديات ويصارعون الفشل.

كيف لنا كأولياء الأمور أن نغذي ونزرع الثقة بالنفس في أطفالنا؟

١. امنحوا أطفالكم فرصة القيام بالأشياء:

سواء كان القيام بأشياء مناسبة لأعمارهم أو ممارسة رياضة جديدة أو فنّ ما، فإن الأطفال يتعلمون من التجارب الجديدة. وهذا يغرس فيهم روح المسؤولية والفخر، فيعزز ثقتهم بالنفس.

٢. اسمحوا لهم بارتكاب الأخطاء

امنحوهم فرصة التعلم، حاولوا معهم مراراً وتكراراً واشعروا بالفخر بمجهوداتهم. لا تسارعوا إلى المساعدة وإعطاء الحلول عندما تكون هنالك مشكلة ما. بل شجعوهم وادعموهم. دعوهم يشعرون بإيمانكم بقدراتهم في إيجاد الحلول بأنفسهم.

٣. لا تبالغوا

إخبار طفلكم بأنه أفضل اللاعبين عندما يخسر مباراة، لا يبدو ذلك بأنه أمر غير صائب فقط، بل من شأنه أن يولّد استياءً لدى طفل محبط. من الأفضل القول له “نحن فخورون بك لأنك لم تستسلم".

٤. تجنبوا النقد القاسي والتسميات

أعزائي الآباء والأمهات، هنالك فرق بين أن تقولوا لطفلكم "أنت كسول"، ”واعرف أنك قادر على القيام بأكثر من هذا عندما تبذل مجهوداً أكبر". الأول قام بتسمية الطفل باسم استوعبه. أما الأخير فقد ركز على التصرف مع الحفاظ على إحساس الطفل بذاته.

٥. ركزوا على نقاط القوة

إذا كان طفلكم يستمتع بالقيام بأمور ما، فامنحوه المزيد من الفرص ليتطور فيها. تشجيع نقاط القوة أحسن من التركيز على نقاط الضعف، في رحلتهم نحو تطوير الثقة بالنفس.

The comment language code.

مقالات ذات صلة