نظافة اليدين: لماذا يعتبر تشجيع الأطفال على غسل اليدين في غاية الأهمية؟

SAFE HANDS

تهدف أغاني الأطفال في المدرسة لتعليمهم قيماً إنسانية واجتماعية. فلنعلّمهم أيضاً كيف يغسلون أيديهم من خلال أغنية ممتعة ورائعة قد تكون من تأليفنا. ولما لا؟

  • ليصيرو إيديك نظاف
  • غسّل بالمي والصابون
  • افرك الكفين منيح
  • وبين الأصابيع كمان
  • افرك افرك افرك

من المهم تعليم أطفالنا غسل اليدين منذ نعومة أظافرهم لأنه يحميهم من البكتيريا والجراثيم التي تحيط بهم. ولكن في الواقع لا يغسلون أيديهم دائماً حتى لو يعرفون كيفية القيام بذلك، فهم لا يأخذون دائماً وقتاً لفعل ذلك ويحتاجون إلى تذكير وإقناع. لا يحب أطفالنا غسل اليدين دائماً لأنه يؤخّرهم عن القيام بأشياء أكثر إثارة مثل اللعب والأكل. لذا فإن الاستراتيجية الجيدة أن نجعل غسل اليدين ممتعاً عن طريق تأدية الأغاني أو رواية القصص.

لماذا غسل اليدين مهم جداً؟

إنها بلا شك أفضل طريقة لحماية أطفالنا من الإصابة بالمرض والوقاية من الجراثيم. فيما يلي بعض الأمثلة التي تشرح كيفية انتشار الجراثيم:

  • لمس الأيدي المتّسخة
  • تلوّث المياه أو الطعام
  • الرذاذ المنتشر أثناء السعال أو العطس
  • الأسطح الملوثة كالأرضيات، مقابض الأبواب، الأماكن العامة
  • الاحتكاك بشخص مريض

يمكن للجراثيم أن تدخل جسم طفلنا عندما تكون الأيدي متسخة ولكن قد تدخل أيضاً عندما يأكل أو يفرك أعينه، أنفه أو فمه. من المتعارف عليه أنه بمجرد إصابة أحد أفراد العائلة تنتشر العدوى بين العائلة.

يمكن قتل حوالي ٥١٪ من فيروسات البرد والإنفلونزا عن طريق غسل اليدين بشكل صحيح ٣ مرات في اليوم على الأقل.

هل هناك طريقة صحيحة لغسل اليدين؟

يكون غسل اليدين فعالاً فقط في قتل الجراثيم إذا تم القيام به بشكل فعال. القاعدة الذهبية غسل اليدين ٣ مرات في اليوم على الأقل، ولمدة ٢٠ ثانية في كل مرة.

يجب أن نتأكد من غسل أطفالنا لأيديهم:

  •  قبل تناول الطعام وتحضير الطعام
  •  قبل وبعد استخدام الحمّام
  •  بعد تنظيف المنزل
  •  بعد لمس الحيوانات والحيوانات الأليفة
  •  بعد زيارة أو رعاية الأصدقاء أو الأقارب المرضى
  •  بعد السعال أو العطس أو تنظيف الأنف
  •  بعد القدوم من الخارج - اللعب، الاهتمام بنباتات الحديقة والمشي مع الكلب

استخدام الصابون والماء فعال جداً لتنظيف اليدين ولكن إذا لم يكن ذلك متوفراً أو في متناول اليد، فإن مطهرات اليدين فعالة أيضاً في القضاء على غالبية الجراثيم.

إليك هذا الروتين الفعال لغسل الأيدي الذي يعلّم أطفالنا التأكد من تنظيف أيديهم بشكل صحيح وبالتالي خلوّها من الجراثيم.

١. غسل اليدين بالماء الدافئ. تأكدي من أن الماء ليس حاراً جداً على أيديهم الصغيرة.

٢. استخدام الصابون وفرك اليدين به بين ١٠ و١٥ ثانية. تأكدي من فرك ما بين الأصابع وتحت الأظافر حيث تختبئ وتنتشر الجراثيم. تأكدي من أنهم لا ينسون غسل معصميهم أيضاً!

٣. شطف وتجفيف اليدين جيداً بمنشفة نظيفة.

عزيزتي الأم، لا يجب التساهل بقوة غسل اليدين. قد تنقذنا الثواني القليلة التي نحتاجها لغسل يديْ أطفالنا عدة زيارات إلى الطبيب. كما أنه كلما أسرع أطفالنا بتعلّم النظافة الشخصية الجيدة، زاد احتمال تحوّلها إلى عادة في حياتهم.

مقالات ذات صلة