ادعمي تغذية طفلك

Power up your child’s nutrition

هل تعلمين عزيزتي الأم أن طفلك بين عمر ٦ إلى ١٢ سنة يمر بطفرة في النمو بحيث يزداد طوله حتى ٦ سنتيمترات كل عام؟

إنها مرحلة تتطلب احتياجات غذائية وسعرات حرارية عالية وتتطلب منك أيضاً معرفة كيفية تضمنين حصول طفلك على جميع العناصر الغذائية الضرورية لدعم نموه خلال هذه السنوات الحاسمة.

يوصي خبراء تغذية الأطفال بأن يعتمد أطفالنا نظاماً غذائياً متوازناً يشمل المغذيات الأساسية التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة مثل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والزيوت بالإضافة إلى المغذيات الدقيقة مثل الفيتامينات والمعادن الضرورية للنمو.

المغذيات الكبيرة – ادعميه طوال يومه

  • الكربوهيدرات: يجب أن تشكل أكثر من نصف السعرات الحرارية اليومية التي يتناولها طفلك لتزويده بالطاقة التي يحتاجها.
  • البروتينات: حاجة ضرورية في هذا العمر لبناء الخلايا العصبية والعضلية اللازمة لتناسب مستويات نشاط طفلك المرتفع.
  • توفر الدهون والزيوت لطفلك العناصر الغذائية الأساسية للحفاظ على وظائف الجسم النشطة.

المغذيات الدقيقة – حافظي على حركته

لا غنى عنه. الحديد من أهم المغذيات الدقيقة التي يحتاجها الأطفال للنمو.

يمنح الحديد الأطفال الطاقة ليبقوا نشيطين كما يساهم في نموهم العقلي بشكل مثالي وبالتالي في تعلّمهم بشكل أفضل. ماذا تقول لنا الدراسات هنا؟ تقول إن الأطفال الذين يعانون من نقص الحديد يتخلّفون عن أقرانهم في الأنشطة العقلية والبدنية. طبعاً لا تريدين أن يتعرّض طفلك لنقص الحديد.

اطمئني عزيزتي الأم، نحن هنا لنساعدك في ضمان حصول طفلك على ما يكفيه من الحديد. كيف؟

أعطِ طفلك كميات كافية من اللحوم والبقول (العدس، الفاصوليا والحمص). بالإضافة إلى هذه الأطعمة، قدّمي له أيضاً أطعمة غنية بفيتامين ج (الحمضيات، الفراولة، الكيوي، البروكلي، الفلفل الأخضر). كل هذا يساعد جسمه على امتصاص الحديد بكمية أكبر.

هذا ليس كل شيء. من المفيد لطفلك تعزيز كمية الحديد من خلال إعطائه أطعمة مدعّمة مثل الحليب المدعّم وحبوب الإفطار.

الفيتامينات: دفعة قوية من الطاقة والحيوية

يحتاج الأطفال في مرحلة النمو إلى فيتامين ب لأنه يساعده في إنتاج الطاقة من الكربوهيدرات في كل خلية من أجسامهم، مما يوفر لهم طاقة وحيوية فعالة.

تكمن مصادر فيتامينات ب في منتجات الحبوب الكاملة، الحبوب المدعمة، اللحوم (لأنها غنية بالفيتامينات ب١، ب٢، ب٦)، البقوليات، المكسرات، الحليب ومنتجات الألبان الأخرى (لأنها غنية بفيتامين ب١٢ وريبوفلافين)، البيض والخضروات الورقية الخضراء (حمض الفوليك). بالإضافة إلى ذلك، أعطِ طفلك الأطعمة الغنية بفيتامين ج لأنها تساعد على إنتاج الطاقة في خلايا الجسم.

مغذيات العظام: النمو والقوة من الداخل!

الطفولة والمراهقة المبكرة فترة يتم فيها بناء الهيكل العظمي ويتم الوصول إلى قمة الكتلة العظمية. إن التغذية الجيدة مهمة في هذه المرحلة من أجل تكوين عظام صحية والوقاية من هشاشة العظام في وقت لاحق من حياة الأطفال.

يحتاج طفلك إلى كميات مثالية من الكالسيوم والفوسفور لمساعدته على تكوين عظام قوية وصحية وكذلك إلى كميات كافية من فيتامين د الذي يساعد جسمه على امتصاص الكالسيوم وحفظه في عظامه.

إذن كيف تضمنين حصول طفلك على عظام قوية وصحية؟

  • عرّضي طفلك لأشعة الشمس لمدة ٢٠ دقيقة على الأقل ٣ مرات في الأسبوع وهذا مصدر جيد لفيتامين د.
  • قدّمي الحليب المخصص للأطفال المدعم بالفيتامين د وبمنتجات الألبان.
  • لا تنسي تقديم ٣ حصص من منتجات الألبان يومياً لطفلك كي يحصل على كمية كافية من الكالسيوم والفوسفور. التمرين خير مثال على ذلك.
  • يساعد النشاط الصحي على تقوية عضلات وعظام طفلك.

الماء: شراب الأبطال

الماء عنصر غذائي حيوي لحياة كل خلية في أجسام أطفالنا

التي تتطلب احتياجات خاصة للمياه، لأن:

  • أجسام أطفالنا تحتوي على كميات أكبر من الماء (٦٠-٧٠٪)
  • الأطفال يفقدون الماء بسهولة وبشكل متكرر
  • الأطفال ينسون دائماً تذكيرنا بأنهم عطشى

بناءً على ما ذكر، ينبغي تشجيع الأطفال على شرب الماء حتى لو لم يكونوا عطشى.

مقالات ذات صلة