كيف نعالج الخوف عند الاطفال؟

Banner Image

علاج الخوف عند الاطفال ليس بالامر السهل، لأنه يتطلّب مواجهة المواقف والامور التي تشكّل تحدياً كبيراً بالنسبة إليهم او تسبب لهم حالةً من الهلع غير المبرر. والمواجهة هي آخر ما يرغب فيه الطفل. ولكن يمكن تسهيلها عليه بالتخطيط والتشجيع والمكافأة والقدوة الحسنة. كيف ذلك؟ فلنكتشف هنا!

الخطوة الاولى

فلنشرح للطفل عن اهمية مواجهته للتحديات والمخاوف التي تعترض سبيله، ليكتشف أنه بأمان وانّ ما من شيء يدعوه للخوف والقلق. فلنفسر له أن مواجهة المخاوف ستكون مخيفة ومزعجة في البداية ولكنها ستتحسن مع الوقت والممارسة.

الخطوة الثانية

فلنعمل مع الطفل على وضع لائحة بالمواقف والاماكن والاشياء التي تُسبّب له الخوف.

الخطوة الثالثة

ما ان تجهز اللائحة، فلنطلب من الطفل ان يصنفها من الاقل اثارةً للخوف الى الاكثر اثارةً للخوف، او من الاقل صعوبة الى الاكثر صعوبة.

الخطوة الرابعة

فلنشجع الطفل على مواجهة المواقف او الامكنة او الاشياء التي تُخيفه، بدءاً بالاقل صعوبةً بينها، وذلك من خلال تحفيزه مراراً وتكراراً على القيام بالنشاط او الانخراط في الموقف لاطول فترة ممكنة، كالمكوث بجانب كلب او التواصل مع زميل له لثلاثين ثانية مثلاً. وما ان يصبح قادراً على مواجهة الموقف او المكان او الشيء نفسه  من دون الشعور بالخوف الكبير، يمكن أن ننتقل إلى نقطة أخرى في اللائحة.

الخطوة الخامسة

فلنشجع الطفل على القيام بالنشاط المخيف بنظره اكثر من مرة، مع الحرص على ان يكون ذلك على فترات زمنية متقاربة. اذ كلّما تدرب على مواجهة مخاوفه، اتسعت قدرته على التخلص منها، وبسرعة.

اضافة الى كل هذه الخطوات، فلنتذكر بأن نكون القدوة الصالحة للطفل في مواجهة المخاوف ونتحلى بالصبر فعلاج الخوف يحتاج إلى وقت.

المراجع:

مقالات ذات صلة