كيفية علاج الزكام للاطفال في المنزل

Banner Image

يُمكن تصنيف الزكام او نزلة البرد او الرشح ضمن الامراض المعدية الاكثر شيوعاً بين الاطفال، لاسيما خلال فصلي الخريف والشتاء، حيث يُمضون معظم اوقاتهم داخل اماكن مغلقة.

هناك طرق طبيعية ومنزلية نلجأ اليها لعلاج الزكام للاطفال وللتخفيف من اعراضه، فلنكتشفها هنا:

  • الراحة: لنتجنّب ارسال اطفالنا الى المدرسة ولنحرص على مكوثهم في المنزل لمساعدة اجسامهم الصغيرة على الاستراحة والتعافي.
  • السوائل: لنُقدّم لاطفالنا الكثير من السوائل الصحية، على غرار الماء وحساء الدجاج والعصائر الطبيعية ومشروبات شاي الاعشاب (كالبابونج والريحان والنعناع الفلفي) لتطرية افرازاتهم المخاطية اولاً وتعويضهم عن السوائل التي يخسرونها ثانياً.
  • البخار: لنغلي لاطفالنا بعض الماء ولنُحفّزهم على المكوث فوقه لاستنشاق البخار المتصاعد منهما بين 10 و15 دقيقة (معدل 3 مرات في اليوم). فهذه الطريقة جد فعالة في التخفيف من احتقان الانف.
  • ترطيب الاجواء: لنُجهّز غرف نوم اطفالنا بجهازٍ لترطيب اجوائها، علماً بأن للجو الرطب اهمية كبيرة في التخفيف من احتقان الانف والصدر.
  • الحمام الدافئ: لنملأ حوض الاستحمام بالماء الدافئ ولنُشجّع اطفالنا على الانتقاع فيه لبعض الوقت من اجل خفض الحمى.
  • بخاخ الماء المالح: لنضع بضع بخات من الماء المالح في كل فتحة من انوف صغارنا على التوالي، ولنُكرر العملية نحو 3 مرات في اليوم او اكثر، لو دعت الحاجة.
  • الغرغرة: لنخلط ملعقة صغيرة من الملح في كوبٍ من الماء الدافئ ولنطلب من اطفالنا الغرغرة بالخلطة مرتين في اليوم حتى تقلّ آلام الحلق المصاحبة لحالتهم.

قد يكون الزكام مرضاً مؤقتاً وغير خطير، الا ان ذلك لا يمنع من استشارة الطبيب بشأنه لاسيما ان لم يستجِب صغارنا للعلاجات اعلاه وازدادت اعراضهم سوءاً.

المراجع:

مقالات ذات صلة