ساعدي طفلك شديد الحركة بالتغذية الصحية

Help your Hyperactive Child with Healthy Nutrition

من أين يستمد الأطفال طاقتهم غير المحدودة؟

ربما تتساءلين يومياً عند رؤيتك للغرفة في حالة فوضى عارمة بعد دقائق فقط من ترتيبها. عندما يركض طفلك في أرجاء مركز التسوق وتحاولين بالكاد اللحاق به. عندما يحين وقت النوم، لكنه لا يتحمس لذلك.

يوجد خط رفيع بين طفل طبيعي الحركة وآخر شديد الحركة. لهذا السبب، من المهم جداً الانتباه لأي سلوك خطير وغير اعتيادي.

مثلاً، هل طفلك شديد الحركة في وقت محدد من اليوم؟

الحركة الشديدة عند الأطفال قد تكون مرتبطة بعدة عوامل مثل:

  • الإفراط في تناول الكافيين من المشروبات الغازية والشاي (تذكري أن وزن جسم الأطفال قليل، لذلك فإن نسبة الكافيين مقارنة مع وزن جسمهم من شأنها التأثير عليهم بقوة)
  • الإفراط في تناول السكر
  • عدم تناول الغداء أو استبداله بالحلويات والسكريات
  • جذب الاهتمام
  • الملل
  • قلة النوم، صعوبة المراس (يومهم غير منظم بشكل جيد)
  • الإفراط في التحفيز (تواجدهم مع مجموعة من الأصدقاء الذين يعانون من الحركة الشديدة، أو مشاهدة أفلام الحركة بصوت مرتفع)
  • قلة التمرينات
  • تناول الوجبات الخفيفة، غير الصحية

توجد عدة طرق لمساعدة أطفالك على الحد من طاقتهم الزائدة والتحكم في اندفاعهم. كيف؟ يمكنك القيام بذلك عن طريق اعتماد نظام غذائي مناسب.

ما هي الأغذية الموصى بها للأطفال شديدي الحركة؟

  • تأكدي من حصولهم على تغذية متنوعة بقدر الإمكان متضمنةً ٥ أنواع غذائية تشمل الحبوب والنشويات، الخضار، الفواكه، الحليب ومشتقاته، اللحوم والفاصوليا).
  • تظهر دراسات غذائية أن الأطفال شديدي الحركة يتناولون السكر أكثر من غيرهم. لذلك يجب الحد أو التقليل من الأغذية التي تحتوي على السكريات.
  • •تجنبي إعطاء طفلك الحلويات بشكل منتظم.
  • الحد من تناول الكافيين من خلال التقليل من المشروبات الغازية والشاي.
  • إضافة أوميجا ٣ لنظامهم الغذائي (بيض، مكسرات، فاصوليا والأطعمة الغنية بمنتجات الألبان وزيت الكانولا) حيث وجد لها تأثير مهدئ للأطفال.
  • زيادة حصتهم من الفيتامينات والمعادن من خلال الحبوب الكاملة، الخضار والفواكه.
The comment language code.

مقالات ذات صلة