هل يجعل الفطور طفلك أكثر ذكاءً؟

Does breakfast make you brainy?

هل يجعل الفطور طفلك أكثر ذكاءً؟

"ماما، أنا لست جائعاً."

كم مرّة سمعنا أطفالنا يقولون ذلك ويبقى الفطور كما هو على الطاولة؟

وكم مرّة اضطررنا للمساومة مع أطفالنا عندما يصرّون على عدم تناول أي شيء غير كوب من الحليب؟

عزيزتي الأم، هذه حالة معظمنا ولكن هل يستحق الأمر أن نواجه رفضهم؟ هل هناك حقيقةٌ في القول المأثور "الفطور أهم وجبة في اليوم"؟

في سياق قدرات التعلّم لدى أطفالنا ومستوى أدائهم المدرسي، حتماً تكون الإجابة "نعم"! بلا أدنى شك.

إذا بحثنا قليلاً نجد أن العديد من الدراسات قد أثبتت وجود الرابط القوي للأكل الصحي خلال مرحلة الطفولة بالصحة الجيدة وبالنمو وبالتطور الفكري السليم. فنلاحظ أن الأطفال الذين لا يتناولون وجبة الفطور تكون قدرتهم على التعلم أقلّ وهذا الأمر يؤدي إلى حصولهم على درجات منخفضة في حصص الرياضيات، وإلى تعرّضهم لمشاكل في الانتباه والسلوكيات، والمشاكل العاطفية والأكاديمية. * هناك تأثير على العديد من مجالات تعلم الطفل ابتداءً من الذاكرة وصولاً إلى القدرة على الإبداع.

لذا، ما هو بالضبط الفطور الصحي لأطفال المدارس؟

حرصاً على الأداء المثالي لأطفالنا في الصف، من الضروري على وجبة فطورهم أن:

  •  توفّر لهم ٢٠-٢٥٪ من احتياجات الطاقة اليومية، والتي تختلف باختلاف العمر والجنس والوزن والطول ومستوى النشاط البدني.
  •  توفّر لهم ما لا يقل عن ربع المقادير اليومية الموصى بها من الفيتامينات والمعادن.
  •  تحتوي على ٣ مجموعات غذائية على الأقل بما في ذلك الحبوب (الخبز والحبوب الكاملة)، الفواكه، الخضروات، الحليب ومنتجات الألبان والبروتينات (اللحوم، البقوليات والمكسرات).

عزيزتي الأم، إليك فيما يلي بعض الأمثلة على وجبة فطور صحية:

  •  البيض المخفوق والخبز المحمص والفاكهة.
  •  الشوفان مع المكسرات والزبيب وشرائح من الفواكه. هنا يمكن لطفلك أن يختار بنفسه الفواكه التي يحبّها.
  •  مافين الفواكه من دقيق الحبوب الكاملة وكوب من الحليب.
  •  خبز محمص باللبنة والخضار المقطعة.
  •  بان كيك من القمح الكامل يُقدّم مع التوت وفوقه المكسرات إلى جانب كوب من الحليب.

يجب عدم اعتبار الفطور وجبة تملأ معدته الصغيرة فقط. على العكس. طبقاً للأبحاث، تمتد فوائد الفطور إلى قدرات تعلّم طفلك وتطوره.

  •  يساهم الفطور في النظام الغذائي الصحي: الأطفال الذين يتناولون وجبة الفطور هم أكثر عرضة لاستهلاك المزيد من الكربوهيدرات والألياف الغذائية وانخفاض مستوى الدهون الكلية والكولسترول.
  •  يساعد الفطور الأطفال على التركيز في الصف: لكي يبقى الطفل متنبهاً وبكامل تركيزه، يجب أن نمدّه بالطاقة طوال الفترة الصباحية من أجل الحفاظ على مستويات الجلوكوز عالية في دماغه.
  •  الفطور يوقد الذاكرة: أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون وجبة الفطور يحسّنون مستوى الانتباه لديهم في المهام التي تتطلب الأداء في وقت متأخر من الصباح، يستذكرون المعلومات بسرعة أكبر وبدقة، يرتكبون أخطاء أقل في أنشطة حلّ المشكلات، ويقومون بمهام أكثر تعقيداً أيضاً.

قبل الختام، نتّفق جميعنا على أن تشجيع أطفالنا على تناول وجبة فطور مغذية كل يوم يوفر لهم الأساس الصحيح للتميز في حياتهم. لذا عزيزتي الأم، ضعي يدك في يدنا لنحضّر أفضل فطور لهم.

مقالات ذات صلة