٨ نصائح لإرضاء مَن يصعب إرضاؤهم

10 tips to handle picky eaters

٨ نصائح لإرضاء مَن يصعب إرضاؤهم

هل يصرّ طفلك على تناول سندويشات الجبنة فقط وقت الفطور والغداء والعشاء؟

هل تكشّر طفلتك لرؤيتها أكلة غير الأرز والزبدة؟

هل يتجنب طفلك الخضار حتى لو حاولتِ وضع قطع صغيرة جداً منها في الأكل؟

لا تقلقي عزيزتي الأم. هذا الأمر لن يطول كثيراً. اطمئني أنت لست وحدك.

من وقت إلى آخر، نواجه جميعنا صراعاً مع أطفالنا، خاصة في سنواتهم الأولى، بسبب رفضهم العنيد لأكل الخضار أو تجربة نوع جديد مهما حاولنا توفير التغذية الصحيحة التي يحتاجونها لدعم تطورهم الجسدي والذهني.

لدينا خبر سار لك. لا شيء غير طبيعي في تصرف طفلك. عندما يتعلق الأمر بالأكل، كل الأطفال متشابهون وغير مستعدين لتغيير أكلاتهم المفضلة. فهذه مرحلة يمر بها وستنتهي بسلام مع الوقت. رفض أطفالنا لأكلات معينة طريقتهم الخاصة في إظهار استقلاليتهم والتعبير عن ذوقهم، ونحن أطراف في هذه المعركة أيضاً وسوف تمرّ بسلام علينا أيضاً.

إليك ٨ نصائح تساعدك في كيفية التعامل مع أطفالك الانتقائيين في الأكل وتساعدهم في تجربة أطعمة جديدة:

  • ١. ابدئي معهم بنوع معين من المكونات ذات المذاق الخفيف. في نهاية الأمر سوف يعتادون عليه ويستمتعون به.
  • ٢. لنكن مثالاً للأكل الصحي أمامهم. اعتمدي مجموعة متنوعة من الأطعمة المختلفة وسرعان ما سيحاولون تقليدك.
  • 3. قدّمي لهم طعاماً جديداً واحداً فقط في كل مرة إلى جانب طعام تعرفين أنهم يحبونه.
  • ٤. قدّمي أطعمة جديدة في بداية الوجبة عندما لا يزال طفلك في قمّة جوعه.
  • ٥. اغسلي دائماً الفواكه والخضروات الطازجة وقطّعيها واحفظيها في الثلاجة كي تكون جاهزة كوجبات خفيفة عند الحاجة.
  • ٦. احضريه معك إلى البقالة ودعيه يساعدك في تحضير الطعام. سيحب أكثر تناول الوجبة التي ساعد في تحضيرها.
  • ٧. حاولي تحضير الأكل بطرق مختلفة لتشجعي طفلك على أكل ما تريدين تقديمه له. على سبيل المثال، إذا كنت تريدينه أن يتناول اللحم حاولي أن تطبخيه مع طعام آخر يحبه كالبطاطا المهروسة، المعكرونة، الكوسا، شيش برك أو الأرز واللبن.
  • ٨. لا تنجرفي إلى الحلول السهلة فغالباً ما تكون غير صحية لطفلك بل قاومي استخدام الحلوى أو وجبات خفيفة غير صحية كبديل عن الوجبة الرئيسية له عندما يرفض تناول الطعام. عوضاً عن إعطائه أي شيء يسدّ جوعه قليلاً، من الأفضل انتظاره كي يشعر بالجوع جيداً ثم تقدّمين له طبقاً رئيسياً من اللحوم أو الدجاج أو طبقاً جانبياً من الأرز أو اللبن.

نحن كأمهات نعلم أن التعامل مع صغارنا الانتقائيين في أكلهم ليس سهلاً ولا مستحيلاً. علينا أن نتحلّى بالصبر. لا نستسلم أبداً. ونستخدم قليلاً من الإبداع. بهذه الطريقة نضمن أن أطفالنا الصغار سوف يتقبّلون كل أنواع الطعام.

مقالات ذات صلة