تأثير حنان الأم على دماغ الطفل في مرحلة التعلم

Article

يتعدى دور حنان الأم الجانب الوجداني فحسب؛ إذ له عظيم الأثر فيما يتعلق بصحة الطفل وسلامته العقلية، ما يفضي بالتالي لرفع منسوب الذكاء لديه وجودة تحصيله الدراسي لاحقاً.

يجدر بكِ احتضان طفلكِ باستمرار وغمره بالحنان؛ لما في ذلك من عظيم الأثر على صحته ونفسيته.

إليكِ بعض فوائد وتأثير حنان الأم على نمو دماغ الطفل في المرحلة التعليمية على وجه التحديد:

  • pencil
    يعمل الحنان الذي تغدقه الأم وملامسة الطفل على تنشيط حواسه وبناء تواصل سليم مع محيطه.
  • pencil
    يساعد غمر الطفل بحنان والتعاطي معه بعاطفة واهتمام في تبديد شحنات التوتر لديه، كما يجعله قادراً على التركيز بشكل أكبر على الأداء التعليمي.
  • pencil
    من شأن الحنان والحديث بحميمية مع الطفل تبديد الأفكار السلبية لديه والخيالات التي يرسمها ذهنه بطريقة مبالغ بها؛ ذلك ان معظم الأطفال يعانون من تضخم في الأفكار السلبية والصور المخيفة التي ترسمها بعض برامج الكرتون او القصص الخيالية. من شأن حنانكِ وتفهمكِ مساعدة الطفل على تخطي هذه العقبة في نموه الوجداني والذهني.
  • pencil
    كلما كان الحنان موجوداً أثناء تعليم الطفل وتربيته، ستبقى ذكرياته إيجابية، بعكس ما تفعله القسوة.
  • pencil
    يسهم الحنان في تربية الطفل والتعامل معه في تبديد مخاوفه من الاختلاط والتواصل مع الآخرين، كما يعزز من مفهوم التواصل الإيجابي مع من يحيطونه.